حول عملنا

نحن نتصور عالما يكون فيه الشباب ليسوا محميين فقط من خلال التعليم، ولكن يتم تمكينهم أيضا وقادرين على قيادة مجتمعاتهم خلال النزاعات والأزمات، ونحو تماسك اجتماعي أقوى وسلام وازدهار.

رؤية وقيم منظمة "ريت الدولية"ما يوجه أعمالنا ويقوي علاقاتنا

هذه هي الأفكار والمفاهيم التي نسعى لعيشها في عملنا يوما بعد يوم مع الشباب، من خلال الجهات المانحة والشركاء، وكذلك فيما بيننا. سوف تجد أيضا في هذا القسم مدونة قواعد السلوك التي نلتزم جميعا بها.


الرؤية

تعمل منظمة “ريت الدولية” في  المناطق المتضررة من النزاع والبيئات الهشة

في منظمة “ريت الدولية” نحمي الشباب من الصراع والأزمات، ولكن نقدم لهم أيضا الأدوات اللازمة ليصبحون اأفراد  معتمدين على نفسهم، وداعمين لأسرهم وكذلك جهات فاعلة في التغيير الاجتماعي الإيجابي في مجتمعاتهم..

ونحن نعتبر الشباب، وليس كما المستفيدين، ولكن كشركاء وقادة للمستقبل في مجتمعاتهم، كامكانات يجب اظهارها..

في نهاية المطاف، الهدف من منظمة “ريت الدولية” هو للمساعدة في بناء عالم حيث تصرفات الشباب تؤدي لحماية مجتمعاتهم من النزاعات والأزمات وتقوي التماسك الاجتماعي والسلام والازدهار

 

القيم

التفاني والدينامية، البراغماتية والتكيف، هذه القيم الأربع تحدد مبادئ عمل فريق منظمة “ريت الدولية”. وهي تصف الطريق التي ننخرط فيها في عملنا اليومي مع الشباب ومجتمعاتهم و شركائنا والجهات المانحة، وكذلك، فيما بيننا.

 

التفاني

تعريف منظمة “ريت الدولية” للتفاني هو: “ابداء دعم دائم للقضية، التي تتجاوز بوضوح المصلحة الذاتية والسلوك الانتهازي 

مع المجتمعات

وهذا يعني أنه عندما تتدخل منظمة “ريت الدولية” في منطقة  مع التزام قوي للتخفيف من الصراع أو الأزمة التي تؤثر على المجتمعات المحلية، والبقاء طالما هناك حاجة لخلق الاعتماد على الذات، ولكن ليس التبعية. وتحدد منظمة “ريت الدولية” الثغرات وتصمم الجسور،  ثم نساعدة الشباب ومجتمعاتهم على عبورها

مع الشركاء والمانحين

التفاني هنا يتطلب منا ت ليس فقط تقديم مشاريع حالية، ولكن تقديم تعاون استراتيجي يمكن الاعتماد عليها على المدى المتوسط، مما يؤدي إلى حلول مستدامة ومتينة

بين انفسنا

نحن لسنا مجرد زملاء العمل. نحن فريق متماسك نعمل من أجل هدف مشترك. ويعتبرون أعضاء فريق منظمة “ريت الدولية” أصحاب المصلحة والأصول الرئيسية، محترفين لذا تطوير قدراتهم شيء اساسي

 

الديناميكية

تعريف منظمة “ريت الدولية” من الديناميكية هو: “وجود الطاقة والرغبة القوية لتحقيق المشاريع”.

مع المجتمعات

وهذا يعني أننا ننفق الكثير من الوقت والطاقة للتقدم ميل إضافي لنكون قريبين من وفهم المجتمعات. وسعى التفاعل مع المجتمعات المحلية بنشاط وصيانتها لضمان ردود الفعل المستمر، في حين يتم تفعيل الشباب العرضة للخطر عبر الفاعلين في مجال تصميم وتنفيذ وتقييم مشاريعنا

مع الشركاء والمانحين

ديناميكية هنا تعني أننا نعتقد أننا يجب بدء والحفاظ على قنوات التواصل مع الشركاء والمانحين في جميع المراحل. منظمة “ريت الدولية” عليها مسؤولية اقتراح الحلول حتى قبل أن يتم التماسها ورعاية العلاقات الصلبة، وبناء أساس للمستقبل.

بين أنفسنا

نحن نعتقد أن أبوابنا يجب ان تكون دائما مفتوحة، أن المعلومات يجب أن تتدفق بحرية، وأن المبادرات الشخصية جديرة بالتشجيع

 

براغماتية

تعريف منظمة “ريت الدولية” من البراغماتية هو: “تفضيل الطرق المعقولة والمنطقية في حل المشاكل والتحديات، وإيجاد الحلول المبنية على الحقائق على أرض الواقع”.

مع المجتمعات

وهذا يعني تغييرات إيجابية في حياة المجتمعات هي المقياس النهائي للنجاح في منظمة “ريت الدولية”. ونحن نركز على نتائج ملموسة واذا كان الواقع في الميدان يتناقض مع النظرية، فإن النظرية التي يجب أن تتغير.

مع الشركاء والمانحين

البراغماتية يعني نحن هنا التوجه نحو تحقيق النتائج، ويجب علينا أن نكون قادرين على إثبات إنجازاتنا. لذلك، مؤشرات الأداء الرئيسية القابلة للقياس (مؤشرات الأداء الرئيسية) إلزامية في مشاريعنا واحترام تحقيقها كمقياس للتنفيذ.حتى بالنظر للتحديات في السياقات الهشة التي نعمل فيها، ونحن نسعى للتنفيذ مع اثباتات

بين أنفسنا

أدوار ومراكز الموظفيي في منظمة “ريت الدولية” تعتمد على القدرات والمهارات.

 

القدرة على التكيف

تعريف منظمة “ريت الدولية” من القدرة على التكيف هو: “تخصيص الاستراتيجيات والتكتيكات والخطط والأساليب وأفضل الممارسات والتكيف وتهذيبها من أجل الحصول على نتائج أفضل اعتمادا على السياق المحدد على الأرض”.

مع المجتمعات

وهذا يعني أن الثقافة المحلية والبنى التحتية الاجتماعية السياسية الحالية هي ما تشكل إنشاء المشاريع وتنفيذها وتقييمها واستدامتها. الدروس المستفادة من كل السياق المحلي تغذي الاستراتيجيات والمشاريع في جميع أنحاء العالم. الاتصالات والخبرات تتدفق من الاسفل إلى أعلى، من ألاعلى إلى ألاسفل، عبرها وحولها

مع الشركاء و المانحين

القدرة على التكيف هنا يعني توفير حلول مصممة خصيصا لتلبية أهداف الشريك والمانح، مع التلاقي لاحتياجات المشاركين في البرنامج على مستوى القاعدة. ونحن نعتبر المانحين والشركاء من أصحاب المصلحة مع افكارهم الرئيسية

بين أنفسنا

كمحترفين نحن نسعى الى ان نكون متقاربين ومتعددي المهام من أجل أن تكون لدينا القدرة على مساعدة أعضاء الفريق الآخرين والاستجابة للاحتياجات في الوقت المحدد. في منظمة “ريت الدولية” لا نعمل منفردين..

 

 

 

مدونة السلوك

1.  الواجب الإنساني يأتي أولا. الحق في الحصول على المساعدات الإنسانية، وتقديمها، هم المبادئ الإنسانية الأساسية التي يجب أن يتمتع بها جميع البشر

2. في منظمة “ريت الدولية” نحترم مبادئ الحياد والنزاهة والاستقلال وعدم التمييز في تقديم المساعدة الإنسانية والتنمية. في المساعدة الإنسانية والتنمية، يتم حساب الاولويات على أساس الحاجة وحدها. سوف نظهر الاحترام لجميع الأشخاص على قدم المساواة دون تمييز من أي نوع من العمر أو العرق أو الجنس أو الدين أو اللون أو الأصل القومي أو العرقي أو اللغة أو الحالة الاجتماعية أو التوجه الجنسي أو العمر أو الوضع الاجتماعي والاقتصادي، العجز، أو المعتقد السياسي، أو أي سمة مميزة وسوف نسعى جاهدين لإزالة جميع العوائق التي تحول دون المساواة

3. لا يجوز استخدام المساعدات الإنسانية والإنمائية لتعزيز وجهة نظر سياسية أو دينية معينة

4. سنسعى لعدم التصرف كأدوات للسياسة الخارجية للحكومة. وبالتالي فإننا نصيغ سياساتنا الخاصة واستراتيجيات التنفيذ ولا نسعى لتنفيذ سياسة أي حكومة، باستثناء فقط الموافقة لسياستنا المستقلة.

5.

نحن  نحترم الثقافة والأعراف. سوف نسعى لاحترام ثقافة وهياكل وأعراف المجتمعات والبلدان العاملين فيها.

6. سنحاول دائما إلى بناء آليات الاستجابة للأزمات والكوارث على أساس القدرات المحلية. حيثما كان ذلك ممكنا، سنعمل على تعزيز هذه القدرات من خلال توظيف الموظفين المحليين وشراء المواد المحلية والاتجار مع الشركات المحلية. حيثما كان ذلك ممكنا، سوف نعمل من خلال شركاء محليين في التخطيط والتنفيذ، والتعاون مع الهياكل الحكومية المحلية حيثما كان ذلك مناسبا.

7. يجب إيجاد طرق لإشراك المستفيدين من البرامج في إدارة المساعدات الإنسانية والتنمية الفعالة. يمكن أن تتحقق المساعدة الإنسانية والتنمية الفعالة وإعادة التأهيل نتيجة افضل حيث يشارك المستفيدون في تصميم وإدارة وتنفيذ برامج المساعدة.

8. المساعدة الإنسانية والتنمية يجب أن تسعى إلى الحد من مواطن الضعف في المستقبل المؤدية للعنف والصراعات والكوارث إلى جانب تلبية الاحتياجات الأساسية.

9. وسوف نحمل أنفسنا مسؤولية أمام كل من أولئك الذين نحاول مساعدتهم وأولئك الذين نقبل تلقي مواردهم. يجب في جميع تعاملاتها مع المستفيدين والمانحين أن نعكس موقفا من الانفتاح والشفافية.

10. في أنشطتنا الإعلامية، والدعاية والإعلان، سوف نقوم بتعريف الضحايا كبشر كريمين وليس ككائنات بائسة.

11. نحن، منظمة “ريت الدولية”، نعمل بنشاط على تعزيز الالتزام بمبادئ القانون الدولي للاجئين والقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي. وسوف نستترشد القيم الأساسية في منظومة الأمم المتحدة، بما في ذلك المهنية والنزاهة واحترام التنوع، وسنحافظ على وجهة نظر دولية في جميع الأوقات.

12. سوف نحترم كرامة وقيمة كل فرد. بالإضافة إلى ذلك، عند العمل مع الأطفال والنساء،  سوف تولي اهتماما خاصا للتحديات التي يواجهونها ونقاط الضعف المحتملة. وسنعمل على تعزيز وممارسة التفاهم والاحترام والرحمة والتعاطف، وسوف تثبت الحفاظ على السرية كما هو مطلوب. وسنسعى إلى بناء علاقات عمل بناءة ومحترمة مع الشركاء في المجال الإنساني لدينا، سوف نسعى باستمرار لتحسين أدائنا، وسوف تعزز مناخ يشجع على التعلم، ويدعم التغيير الإيجابي، ونطبق الدروس المستفادة من تجربتنا.

13. لن نستخدم لغة أو سلوك غير مناسب أو مضايق أو مسيئ أو مثيرجنسيا أو غير ملائمة ثقافيا. على سبيل المثال، عند العمل مع الأطفال أو أي المستضعفين والمهمشين، والعرق أو الجنس، سنضمن الامان والحماية من سوء المعاملة لجميع المشاركين في المشاريع. وستتخذ كل الشكوك ومزاعم الانتهاكات والممارسات السيئة على محمل الجد ونستجيب على وجه السرعة وبالشكل المناسب.

14.

وبالإضافة إلى ذلك، من أجل منع الاستغلال الجنسي والاعتداء الجنسي، اضفنا المبادئ الأساسية الستة التالية التي وضعت من قبل اللجنة الدائمة (اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات) فرقة العمل المعنية بالحماية من الاستغلال الجنسي والاعتداء الجنسي ودمجها في مدونة قواعد السلوك.

الاستغلال الجنسي وسوء المعاملة من قبل العاملين في المجال الإنساني تشكل أعمال سوء سلوك فاحش و نتيجةها تشكل ارضية وسبب لإنهاء الخدمة..

يحظر أي شكل من أشكال النشاط الجنسي أو أعمال مع الأطفال (الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة) بغض النظر عن سن الرشد المتبع محليا. الاعتقاد الخاطئ في سن الطفل لا يؤخذ كحجة للدفاع.

يحظر صرف النقود أو العمالة أو السلع أو الخدمات مقابل الجنس، بما في ذلك خدمات جنسية أو غيرها من مذلة أشكال أو المهينة أو السلوك الاستغلالي. وهذا يشمل تبادل المساعدات التي من المقرر أنها للمستفيدين..

العلاقات الجنسية بين العاملين في المجال الإنساني والمستفيدين لا تشجع بشدة نظرا لأنها تقوم  بطبيعتها ديناميكية  على سلطة غير متساوية. مثل هذه العلاقات تقلل من مصداقية ونزاهة أعمال المساعدة الإنسانية.

أذا كانت لدى عامل الإنساني مخاوف أو شكوك حول سوء المعاملة أو الاستغلال الجنسي من قبل أحد الزملاء العاملين، سواء في نفس الوكالة أم لا، يجب الإبلاغ عن هذه المخاوف من خلال آليات الإبلاغ  (انظر خطة عمل منظمة “ريت الدولية” بما خص الاستغلال والاعتداء الجنسي)

العاملون في المجال الإنساني ملزمون إلى خلق والحفاظ على بيئة تمنع الاستغلال الجنسي والاعتداء الجنسي، ويشجعون على تنفيذ مدونة قواعد سلوكهم. المديرين خاصة على جميع المستويات مسؤولون لدعم وتطوير الأنظمة التي تحافظ على هذه البيئة.

15 وعلاوة على ذلك، يجب على كل من يعمل نيابة  عن منظمة “ريت الدولية” التأكد من أن يبقى مهذبا، ودي واحترام الأشخاص الذين يعملون معه والامتناع عن أي نوع من أنواع التحرش المعنوي. يجب اعتبار التحرش المعنوي أي سلوك قد يكون مدمرا لشخصية زميل له، مسؤول، مرؤوس أو مستفيد، وكذلك أي نوع من “المهاجمة”. مصطلح “المهاجمة” يعين أي سلسلة من السلوكيات العدائية أو ادعاءات ، وكثيرا ما تتكرر خلال فترة من الزمن، التي يمكن للمرء أن ينجح في عزل أو استبعاد أي شخص من مكان العمل. المضايقات المعنوية قد تؤدي إلى إنهاء عقد عمل المتحرش.

  • أكثر من 1 مليون مستفيد مباشر80000 متعلم , 20000 معلم , 5 ملايين مستفيد بشكل غير مباشر

  • 27 دولة في 15 سنة من التدخلمنظمة "ريت الدولية" تصل الخبرات المحلية بالمختصين العالميين

  • 2700 عضو في فريقنا حول العالمتأثيرنا على العمالة المحلية والتطوير المهني هو قيمة مضافة لبرامجنا.

حقائق وأرقامما هو تأثير منظمة "ريت الدولية" حتى الآن؟

لقد نشطنا في مجال العمل الإنساني والتنمية الانتقالية لأكثر من 15 سنوات، وخلال هذا الوقت اكتسبت ولايتنا وتأثيرنا الكثير، فضلا عن الموارد الملقاة على عاتقنا، نمينا وفقا لذلك. وفيما يلي بعض الحقائق والأرقام لتوضيح هذا الاتجاه.


تأثيرنا

خلال هذه السنوات 15 من الالتزام مع  الشباب المعرضين للخطر، “ريت الدولية” عملت في 28 بلدا متضرر من الصراعات والأزمات والبيئات الهشة. يمكنك زيارة موقعنا على القسم أين نعمل لمعرفة المزيد عن ماضينا والحاضر و بلدان العمليات. كمنظمة دولية نعمل أيضا على التوعية ودور المستشار من خلال التمثيل في سويسرا واليابان وألمانيا

هذا الحضور المكثف في هذه البلدان مكنتنا من ترك أثر إيجابي على حياة أكثر من 1 مليون من المتعلمين، 51٪ منها هم من النساء. ومن بين هؤلاء تم تدريب 12500 قادة شباب و تم منح 150 منحة للتعليم العالي ، مما يمهد الطريقأكثر لمجتمعات سلمية ومستقرة من خلال تمكين جيل الشباب لتصبح الجهات الفاعلة الإيجابية للتغيير الاجتماعي. وقد أدت أعمالنا أيضا إلى بناء وتجديد معدات في 1100 مدرسة، وتدريب 20000 من المعلمين فضلا عن بناء قدرات العديد من الإدارات التعليمية المحلية وحتى الوطنية. بالإجمال، “ريت الدولية” وصلت الى ما يقرب من 5 ملايين مستفيد غير مباشر.

وأخيرا، يكبر تأثيرنا من خلال حقيقة أن “ريت الدولية” لا تتبع النماذج التقليدية لإرسال أعداد كبيرة من خبراء أجانب لإدارة المشاكل المحلية. في حين لدينا موظفين من حوالي 40 بلدا، كلهم تقريبا محليين. وهذا يعني ان ما يقرب من 100٪ من موظفينا في كل بلد من العمليات هم من مواطني ذلك البلد أو في نهاية المطاف من الدول المجاورة، مع فقط عدد قليل جدا من العمالة الوافدة تعمل إقليميا أو من المقر. وعلاوة على ذلك، وجودنا العالمي يفيد المهنيين المحليين من خلال أفضل الممارسات والدروس المستفادة، وكذلك من خلال التدريب وبناء القدرات للموظفين المحليين الذي يضمن استدامة البرامج. “ريت” تربط الخبرة المحلية مع الخبرات العالمية. كما أننا ما يقرب من 700 عضو في فريق العمل في جميع أنحاء العالم، تأثيرنا على العمالة المحلية والتطوير المهني هو قيمة مضافة لبرامجنا

موارد

في المجموع، “ريت” جمعت وووجهت أكثر من 100 مليون دولار من المجتمع الدولي تجاه الشباب المعرضين للخطر

ونحن نعمل حاليا في ثلاث مناطق رئيسية هي منطقة الشرق الأوسط وجنوب غرب آسيا، وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وشرق ووسط أفريقيا. يظهر على الرسم البياني أدناه الموارد الموجهة إلى كل من هذه المناطق المختلفة في عام 2015

 

إيرادات"ريت الدولية" بتوزيع المناطق 2015

تأتي مواردنا من ثلاث فئات رئيسية من الجهات المانحة: الحكومات والمنظمات الدولية والقطاع الخاص (المؤسسات والأفراد). يظهر على الرسم البياني أدناه النسب من كل مصدر في عام 2015

الرسم البياني للإيرادات

عندما تم إنشاء “ريت” في عام 2000، كان تركيز العالم على الأطفال وليس الشباب؛ “ريت” كبرت وولايتنا جذبت انتباه المجتمع  الدولي والشباب اصبحوا أكثر وأكثر معترف باعتبارهم السكان المحرومين الرئيسيين. في هذا النمو، سعينا جاهدين للحفاظ على التكاليف غير المباشرة لدينا (كما يشار إلى المصاريف الإدارية) كحد أدنى. هذا الرسم البياني أدناه يجعل من السهل تصور هذا التقدم في الموارد والسيطرة على التكاليف غير المباشرة.

الرسم البياني لنمو "ريت الدولية"

إذا كنت ترغب في طلب نسخة من أحدث البيانات المالية كاملة لدينا، لا تتردد في الكتابة لنا عبر مدير الاتصالات، مارك هاري

m.hari@theRET.org

الهيكل القانوني في منظمة “ريت الدولية”

ريت” الدولية، المنظمة الأم لدينا، مسجلة كمؤسسة بموجب القانون السويسري (كل التفاصيل القانونية يمكن الوصول إليها علنا في سجل الشركات والمؤسسات أو الجمعيات من مدينة جنيف، سويسرا) ويتم وضعها تحت سلطة هيئة الرقابة الاتحادية للمؤسسات في برن، سويسرا.

من أجل تبسيط العلاقات والتعاون مع الحكومات المانحة الرئيسية والمستقلين، ولكن المنظمات غير الهادفة للربح التابعة تم إنشاؤها تحت عنوان “ريت” مظلة دولية.

يوجد، بالتالي، “ريت” اليابان في طوكيو، “ريت” ألمانيا في بون وبرلين و”ريت” الولايات المتحدة الأمريكية في واشنطن. هذه المنظمات وممثليها تعمل بنفس الولاية والهويات المؤسسية “ريت” الدولية، ولكن تقدم المزيد من التقارب مع الحكومات الشريكة والأنظمة الإدارية المتكاملة بشكل  أفضل. ويرسلون التقارير للرئيس التنفيذي لمنظمة “ريت الدولية” حول للاستراتيجيات والعمليات، والذي بدوره يرسل تقارير دورية إلى المجلس التأسيسي لمنظمة “ريت الدولية”

في بلدان العمليات، نحن نعمل من خلال الفروع المحلية لمنظمة”ريت الدولية” المسجلة حسب الأصول مع كل حكومة. في بعض البلدان مثل لبنان، “ريت” هي منظمة غير حكومية محلية وليس فرع من فروع “ريت” الدولية.

الطاقم والإدارةفي جميع أنحاء العالم، 700 من الرجال والنساء المتفانين يعملون على جعل رؤيتنا ممكن.

المجلس التأسيسيالهيئة القيادية لمنظمة "ريت الدولية"

  • السيد أن وليم بيجلفلد
    رئيس مجلس "ريت"
    السيد أن وليم بيجلفلد

    كان السيد بيجلفلد رئيس "ريت" منذ عام 2009. وهو متقاعد حاليا، ولكنه من العاملين في مهمة خاصة كمبعوثا شخصيا من المفوض السامي للمفوضية إلى البلقان. لديه أكثر من ثلاثين عاما من الخبرة الإنسانية، بما في ذلك سبعة وعشرين عاما مع المفوضية في أوروبا الوسطى وجنوب شرق آسيا وباكستان وأفريقيا. وكانت وظيفته الأخيرة للمنظمة بمنصب مدير شعبة العلاقات الخارجية (منذ يناير كانون الثاني 2002)، الذي جاء بعد ما يقرب من أربع سنوات كمديرا لمكتب أوروبا. وقبل ذلك، كان في واشنطن، كممثل إقليمي للولايات المتحدة ومنطقة البحر الكاريبي. قبل وصوله في يناير 1996 الى واشنطن، كان السيد بيجلفلد مبعوث المفوضية الخاصة ومنسق العمليات الخاصة ليوغوسلافيا السابقة، ومشارك بشكل وثيق في تطوير العنصر الإنساني من اتفاق دايتون للسلام، والتي أسفرت عن إطار لعودة ونقل اثنين مليون لاجئ بوسني ومن المشردين داخليا. من عام 1992 إلى عام 1993، ساعد السيد بيجلفلد في الإعادة السلمية ل 360000 الكمبوديين مع المفوضية ، الذين، بعد أكثر من عقد من الزمان في مخيمات اللاجئين عادوا للمشاركة في أول انتخابات كمبودية التي عقدت ديمقراطيا. لمدة تسعة أشهر، وكان رئيس بعثة المفوضية في بنوم بنه لمدة خمسة أشهر وكان رئيس مكتب كمبوديا وتايلاند. قبل هذه الوظائف، شغل مناصب إدارية متعددة في باكستان، وماليزيا، وموزامبيق، والسودان، وتايلاند. السيد بيجلفلد حاصل على شهادة عليا في العلوم السياسية من جامعة لوزان، سويسرا

  • السيدة آن شيلتون آرون
    عضو مجلس إدارة في "ريت"
    السيدة آن شيلتون آرون

    من 2012 إلى 2015 أطلقت آن-شيلتون برنامج للشخصيات المهمة( لننش أند رن) ولديها استراتيجية والعلاقات للفن في جينيف، ومعرض الفن المعاصر الشهير عالميا. وهي من مؤسسي متحف الفن الحديث والمعاصر في جنيف (مامكو)، وعملت في مجلس إدارتها في الفترة من 1990 إلى 2011. خلال ذلك الوقت وضعت ونفذت استراتيجية لجمع التبرعات للمجموعة الدائمة للمتحف من خلال تطوير الأنشطة وفئات العضوية لجمعية الأصدقاء (أمامكو)، لتصبح رئيستها من عام 2010 إلى عام 2011. وتشمل الأنشطة الحالية الأخرى دعم المرأة في مجال العلوم كعضو مجلس إدارة مؤسسة (أي بي اف أل) والعضو المؤسس لمؤسسة ماكولا . لقد دعمت مؤسسة ماكولا طبعات، ناشر الجليل من النصوص الرئيسية من تاريخ الفن المنظرين باللغة الفرنسية. انضمت آن شيلتون إلى مجلس إدارة ريت إنترناشونال في أوائل عام 2017. وجلبت معها خبرتها الواسعة في الاستراتيجية وجمع الأموال والاتصالات دعما لرسالتنا لحماية المراهقين والشباب و الشابات في جميع أنحاء العالم. درست آن شيلتون إدارة الأعمال في فرع جامعة ميريلاند في طهران، وإيران، وجامعة فيرجينيا كومنولث في ريتشموند، فرجينيا، والكلية الأمريكية في باريس. مواطنة أمريكية من فيرجينيا، ولدت في جبل طارق، نشأت في جميع أنحاء العالم. بعد أن عاشت لمدة 20 عاما في باريس، حيث عملت في المقام الأول في مجالات الفن والتصميم، وإدارة أعمالها الخاصة، وتقيم حاليا في جنيف، سويسرا مع عائلتها.

  • السيدة زينب غندوز
    عضو مجلس إدارة في "ريت" والمديرة التنفيذية
    السيدة زينب غندوز

    شغلت زينب منصب الرئيس التنفيذي لمنظمة "ريت الدولية" منذ عام 2003، وإطلاقت إعادة تصميم منظمة "ريت الدولية" منذ مفهومها الأصلي في ديسمبر كانون الاول عام 2000 وإطلاق التنفيذ في مايو 2001. نمت منظمة "ريت الدولية" خمسة عشر ضعفا خلال هذه السنوات القليلة الماضية، وتواصل توسعها على حد سواء جغرافيا وموضوعيا، و كتلبية لاحتياجات لحماية وتعليم الشباب المعرضين للخطر، النازحين بسبب الصراع والعنف والكوارث. ترأست زينب فريق عمل ديناميكي بنحو 700 متخصص والمهنيين شغوفين من آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وأوروبا وأمريكا الشمالية والشرق الأوسط مسؤولة على مدى السنوات ال 15 الماضية لعمليات منظمة "ريت الدولية" في 26 بلدا، أكثر من 135 مشروع وبرنامج،المستفيدين المباشرين 720000 من المتعلمين والمعلمين، وما يقرب من 5 ملايين شخص، بما في ذلك المستفيدين من الأسرة. انضم زينب للمنظمة في عام 2003، بعد 23 عاما في القطاع الخاص، حيث عملت في الإدارة العليا والتنفيذية من الشركات الكبيرة المتعددة الجنسيات من 500 في قطاعي السيارات والاتصالات السلكية واللاسلكية، حيث كانت مسؤولة في المقام الأول عن التسويق، والاتصالات، والعلاقات العامة والإعلان والرعاية، والمسؤولية الاجتماعية للشركات، مسؤولة عن ميزانية ما يقرب من 100 مليون دولار أمريكي. خدمت زينب في مجالس إدارة العديد من الأعمال الخيرية قبل أن تنضم إلى منظمة "ريت الدولية"، كما طورت وجود استراتيجيات المسؤولية الاجتماعية للشركات المتقدمة للاتصالات الرائدة. تخرجت زينب من جامعة نيويورك، كلية شتيرن لإدارة الأعمال مع ماجستير في إدارة الأعمال في التسويق والأعمال الدولية في عام 1984، وبكالوريوس العلوم في عام 1980. زينب هي في الأصل من اسطنبول، نشأت في مدينة نيويورك، أقامت في عدد من المدن في مختلف أنحاء العالم خلال حياتها المهنية، وتقيم حاليا في جنيف، سويسرا مع عائلتها

  • السيد تياري غاليسارد دو ماريناك
    عضو مجلس إدارة في "ريت"
    السيد تياري غاليسارد دو ماريناك

    نائب الرئيس التنفيذي والشريك في بنك ميرابو أند سي

  • السيد جان-كلود بيترشميت
    عضو مجلس إدارة في "ريت"
    السيد جان-كلود بيترشميت

    من عام 1967 إلى عام 1988، خدم السيد جان كلود بيترشميت في مناصب مختلفة مع شركة المعدات الرقمية، وأخيرا في منصب نائب الرئيس ورئيس مجلس الادارة الأوروبي . وقبل ذلك، كان عضوا في مجموعة بحوث العمليات الأوروبي آرثر دي ليتل. منذ عام 1988، خدم في المجالس والمجالس الاستشارية لعدد من مشاريع التكنولوجيا الأوروبية والأمريكية وصناديق رأس المال الاستثماري. وهو عضو مؤسس "كاونسيل اوف لو ريزو"(بنية الشبكة السويسرية لإنشاء وتطوير مؤسسات التكنولوجيا العالية في غرب سويسرا) والصحة على شبكة الإنترنت (وهي مؤسسة غير ربحية مقرها في جنيف لتطوير وتسهيل الوصول إلى الإنترنت عن المعلومات الصحية والطبية). تلقى السيد بيترشميت شهادة الهندسة من ززززز (زيوريخ) وشهادة ماجستير في من كلية سلون للأعمال. وكان السيد بيترشميت الرئيس السابقلمنظمة "ريت الدولية" من 2003-2007.

المجلس الاستشاريالتوجيه الاستراتيجي من العقول العالمية

  • السيدة سوداكو أوغاتا
    الرئيسة المؤسسة، رئيسة سابقة للمفوضة السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الرئيسة السابقة لجايكا
    السيدة سوداكو أوغاتا

    شغلت السيدة أوغاتا منصب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين 1991-2000، حيث اعيد انتخابها للمنصب ثلاث مرات خلال هذه الفترة. قبل عملها في المفوضية، وعملت كخبير مستقل للجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان حول حالة حقوق الإنسان في ميانمار في عام 1990. من 1982 حتي 1985، كانت بمثابة ممثل اليابان في لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان. وخلال عامي 1978 و 1979، كانت السيدة أوغاتا المبعوث فوق العادة ووزير مفوض في البعثة الدائمة لليابان لدى الأمم المتحدة، بعد أن شغل منصب وزير هناك من عام 1976 إلى عام 1978. وبالإضافة إلى حياتها المهنية، فان مسيرتها الأكاديمية تذكر، فكانت عميد كلية الدراسات الخارجية في جامعة صوفيا في طوكيو في الفترة من عام 1989،، وكان مدير معهد العلاقات الدولية في الجامعة نفسها 1987-1988، وأستاذ هناك من عام 1980. وقبل ذلك شغلت أدوار تدريس متعددة في العديد الجامعات المختلفة في جميع أنحاء العالم. حصلت على درجة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة كاليفورنيا في بيركلي في عام 1963، وشهادة الماجستير في العلاقات الدولية من جامعة جورج تاون في واشنطن العاصمة في عام 1953 وليسانس من جامعة القلب المقدس في طوكيو في عام 1951. وقد كتبت العديد من المقالات والمنشورات، حول قضايا الهجرة واللاجئين والصراع. تقيم حاليا في طوكيو مع عائلتها، وتواصل العمل في بلدها في مختلف الأدوار، وواحدا منهم منصبه رئيس للوكالة اليابانية للتعاون الدولي 2003-2012

  • السيدة فرونسواز ديمول
    مؤسسة مشاركة ل"ريت" والنائب السابقة لرئيس "ريت" . رئيسة IMR
    السيدة فرونسواز ديمول

    عملت السيدة ديمول في مجالس إدارة مؤسسات متعددة ومنظمات لفترة طويلة من حياتها العملية. حاليا، هي رئيسة المتحف الدولي للإصلاح، وهو عضو في مؤسسة مهرجان و اكاديميه دي فيربير (منذ عام 2005)، وهو عضو في مؤسسة DE أوركسترا السويسراية الروماندية جنيف (منذ عام 2000)، نائب الرئيس (والرئيس السابق) من مؤسسة جنيف (منذ عام 1998)، ورئيسة مؤسسة دو المتحف الدولي دي لا ريفورم، فضلا عن أدوارها السابقة كنائبا لرئيس مجلس الإدارة ومؤسس مشارك لمنظمة "ريت الدولية"..

  • السيدة أن هاريتير لاشا
    رئيسة سابقة لهيئة رقابة السوق المالية السويسرية
    السيدة أن هاريتير لاشا

  • السيد دايفيد هامبرغ
    المؤسس المشارك ل"ريت"، الرئيس الفخري، مؤسسة كارنيجي
    السيد دايفيد هامبرغ

    شغل الدكتور ديفيد هامبورغ منصب رئيس مؤسسة كارنيجي في نيويورك بين عامي 1982 و 1997. وقبل ذلك، كان قد جمع عدد وافر من الخبرات من المشاركات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك رئيس فرع الطب النفسي للراشدين في المعهد الوطني للصحة، من 1958 إلى عام 1961، أستاذ ورئيس قسم العلوم النفسية والسلوكية في جامعة ستانفورد 1961-1972، أستاذ علم الأحياء البشري في جامعة ستانفورد 1972-1976، رئيس معهد الطب 1975-1980. مدير أبحاث السياسات الصحية والتعليم في جامعة هارفارد 1980-1983. ورئيس مجلس إدارة الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم في الفترة من 1984 إلى 1986. وبالإضافة إلى كل من المسؤوليات المذكورة أعلاه، وكان هامبورغ عضوا في مجلس سياسة الدفاع الأمريكية، الرئيس المشارك للجنة كارنيجي المعنية بمنع الصراع المميت، وهو عضو في لجنة الرئيس كلينتون للمستشارين في العلوم والتكنولوجيا، وعمل أستاذا زائرا في قسم كلية الطب بجامعة هارفارد للطب الاجتماعي. وبالإضافة إلى ذلك، كان مؤسس لجنة كارنيجي للعلوم والتكنولوجيا والحكومة

  • البروفيسر ثيو فان بوفن
    المؤسس المشارك ل"ريت"، العميد السابق لجامعة ماستريخت، كلية الحقوق
    البروفيسر ثيو فان بوفن

  • صاحبة السمو الملكي سيريندهورن أميرة تايلاند
    سفيرة النوايا الحسنة لليونسكو
    صاحبة السمو الملكي سيريندهورن أميرة تايلاند

    امضت الاميرة سيريندهورن معظم حياتها كراشدة كناشطة في دعوة التعليم للجميع. حصلت (من بين العديد من درجات أخرى) على درجة الدكتوراه في التطوير التعليمي من جامعة سيرناكارينوروت في عام 1986، ومبدأها في استخدام التعليم كوسيلة للمجتمع والتنمية الاجتماعية التي قالت انها خلال هذه الدراسات قد أثبتت أنها قاعدة جيدة لامشاركة في العديد من أنشطة التنمية المجتمعية المختلفة. وقد حضرت العديد من الدورات التدريبية وورش العمل التي اضافت لها فهم وخبرة في مجال التنمية المتكاملة الفعالة، وبالإضافة إلى ذلك، اهتمامها في الثقافات واللغات (وخاصة الصينية) الشرقية قد وضعت ووسعت لها مجموعة مهارت. منحت لقب سفيرة اليونسكو للنوايا الحسنة في عام 2005 لعملها في تمكين أطفال الأقليات من خلال التعليم والمحافظة على تراثهم الثقافي

  • صاحب السمو الملكي الحسن بن طلال أمير الأردن
    صاحب السمو الملكي الحسن بن طلال أمير الأردن

    الأمير الحسن هو عضو مهم في مجلس القيادة الاستراتيجية لمنظمة "ريت الدولية"، بعد أن أمضى معظم حياته يدعو إلى التغيير في العالم النامي. وقد اسس ودعم وناشط، التي تأسست ويشترك في عدد من المعاهد واللجان الأردنية والدولية، بما في ذلك يكون على مديراللجنة التنفيذية لمجموعة الأزمات الدولية، و المجموعة الاستشارية غير الرسمية لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وهو عضو في لجنة لجنة اليونسكو الدولية الأديان الاستشارية، وهو عضو فخري في اللجنة العالمية اليونسكو للثقافة والتنمية، رئيس اللجنة الاستشارية لسياسة المنظمة العالمية للملكية الفكرية (1999-2002)، الرئيس المشارك للمكتب المستقل للقضايا الانسانية، شريك اللجنة المستقلة للقضايا الإنسانية الدولية، رئيس منتدى الفكر العربي منذ عام 1981، رئيس نادي روما (1999-2007)، وعضو مجلس إدارة لمركز دراسات السلام وحل النزاعات في جامعة أوكلاهوما. وكذلك ما ورد أعلاه، فقد أنشأ المنظمات واللجان التالية: جامعة آل البيت في المفرق، والمساعدات الأردنية ووكالة الغوث، والمجمع الإسلامي العلمي، مدرسة البكالوريا عمان، وجائزة الحسن للشباب. وقد أسس الجمعية العلمية الملكية في الأردن (1970)، ومؤسسة آل البيت العال (1980)، ومنتدى الشباب العربي 1988

  • سعادتها ليندا شالكر
    البارونة شوكر من والاسي، وزيرة سابقة في المملكة المتحدة لتنمية ما وراء البحار
    سعادتها ليندا شالكر

  • السيدة زانل مباكي
    السيدة الأولى السابقة في جنوب أفريقيا
    السيدة زانل مباكي

    بعد زواجها من ثابو مبيكي (في وقت لاحق رئيس جنوب أفريقيا) في عام 1974، عملت السيدة مبيكي لمكتب المفوض السامي لشؤون اللاجئين للأمم المتحدة في حين انضمت إلى حزب المؤتمر الوطني الافريقي في المنفى في لوساكا، زامبيا. وعندما عادت إلى جنوب أفريقيا، ساهمت في تأسيس وأصبحت مدير البنك الإنمائي للمرأة، والذي يتضمن قسم غير ربحي يقدم قروضا صغيرة للمرأة الريفية. وهي حاصلة الآن على موقع الوصي في البنك. وكان التزامها في التقدم الاجتماعي والتمكين الاقتصادي للمرأة في جنوب أفريقيا سبب لها بأن تشرف على عدد من مجالس وطنية ودولية أخرى من المؤسسات التي تعزز هذه التنمية الاجتماعية والاقتصادية

  • السيدة أدام با كونارا
    كاتبة ومؤرخة، السيدة الأولى السابقة في مالي، السيدة الأولى السابقة للاتحاد الأفريقي
    السيدة أدام با كونارا

    السيدة كوناري، كاتبة ومؤرخة، معروفة على نطاق عالمي ومقدرة لقيادتها في تعزيز المساعدة للمحرومين والمهمشين، كتبت عددا من الكتب وقدمت العديد من الخطب حول هذه الموضوعات. هي زوجة ألفا عمر كوناري، الرئيس السابق للاتحاد الأفريقي والرئيس السابق لمالي. قبل أن تصبح السيدة الأولى في مالي، درست في مدرسة المعلمين العليا في باماكو، حيث كانت رئيسة قسم التاريخ والجغرافيا. كمؤرخة كتبت قاموس النساء الشهيرات في مالي والتي كانت جمعت الببليوغرافيات من النساء البارزات في مالي ، ومعظمهم من الناشطات في قطاعي التعليم والصحة أو الرعاية الاجتماعية. أسست وادارت مؤسسة التقاسم، وهي منظمة الإحسان لدعم الفقراء والمعدمين، وأسست متحف دي لا فام، من أجل تعزيز دور المرأة في أفريقيا

  • السيدة باربارا هندريكس
    مغنية أوبرا، سفيرة النوايا الحسنة للمفوضية
    السيدة باربارا هندريكس

    السيدة هندريكس، السوبرانو الأمريكية العظيمة، عملت بنشاط مع المفوضية العليا للاجئين واحدى سفراء النوايا الحسنة منذ عام 1987، زارت مخيمات اللاجئين في جميع أنحاء العالم. في نهاية عام 1991 و 1993، قدمت حفلتين التضامن في يوغوسلافيا السابقة (دوبروفنيك وسراييفو)، وفي عام 1998 أسست مؤسسة باربرا هندريكس للسلام والمصالحة، للمساعدة في منع نشوب الصراعات في جميع أنحاء العالم وتسهيل المصالحة والسلام الدائم حيث الصراعات وقعت بالفعل. تلقت باربرا هندريكس العديد من الجوائز عن الإنجازات الفنية لها والعمل الإنساني: على دكتوراه فخرية من جامعة لوفان في بلجيكا (1990)، دكتوراه في القانون من جامعة دندي في اسكتلندا (1992)، دكتوراه في الموسيقى من جامعة سلن نبراسكا (1988)، دكتوراه فخرية من جامعة غرينوبل في فرنسا (1996)، والدكتوراه الفخرية في الموسيقى من مدرسة جوليارد للموسيقى في نيويورك (2000). في عام 1986، قامت الحكومة الفرنسية بتنصيب باربرا هندريكس كقائدة الفنون والآداب، وفي عام 1992، منحت رتبة فارس جوقة الشرف من قبل الرئيس فرانسوا ميتران. دعمت كثيرا منظمة "ريت الدولية" منذ إنشائها في عام 2000، وتعيش حاليا في السويد مع عائلتها

  • د. كمال حسين
    محامي في القانون ومحامي متقدم، المحكمة العليا في بنغلاديش، الوزير السابق للشؤون الخارجية، بنغلاديش
    د. كمال حسين

    كمال حسين هو محام المعرضة للقانون والمحامي الكبير في المحكمة العليا في بنغلاديش. وهو عضو ناشط في العديد من المنظمات، بما في ذلك المركز الدولي لحقوق الإنسان والتنمية الديمقراطية، ويرأس المجلس الاستشاري لمنظمة الشفافية الدولية. كما سافر ضمن العديد من البعثات، بما فيها بعثة حقوق الإنسان إلى إندونيسيا (ذات الصلة بالحالة في تيمور الشرقية) مع المنتدى الاسيوي، وبعثة مرحلة ما قبل الانتخابات هونغ كونغ مع المعهد الديمقراطي الوطني للشؤون الدولية، بعثة مراقبي الكومنولث للانتخابات إلى باكستان وسري لانكا. حصل على شهادة البكالوريوس في القانون المدني وعلى درجة الدكتوراه في القانون الدولي من جامعة أكسفورد

  • البروفيسر هنري روسوفسكي
    العميد السابق لكلية الآداب والعلوم في جامعة هارفارد
    البروفيسر هنري روسوفسكي

    أستاذ هنري روسوفسكي هو خبير اقتصادي امريكي ومدير جامعي. كان عميد كلية الآداب والعلوم في جامعة هارفارد مرتين في حياته المهنية، وشغل منصب القائم بأعمال رئاسة المؤسسة الأكاديمية في عامي 1984 و 1987. ألبرفيسور روسوفسكي حصل على درجة البكالوريوس في عام 1949 من كلية وليام وماري و على درجة الدكتوراه من جامعة هارفارد في عام 1959. درس الاقتصاد والتاريخ والدراسات اليابانية في جامعة كاليفورنيا في بيركلي، حتى عام 1965. وقام بالتدريس كأستاذ زائر في اليابان وإسرائيل، وعمل كمستشار مع حكومة الولايات المتحدة، و البنك الآسيوي للتنمية والبنك الدولي ومنظمة اليونسكو. في عام 2000، الأستاذ روسوفسكي ترأس فرقة العمل المعنية التعليم العالي والمجتمع مع مامفيلا رامفيلي. عقدت فرقة العمل من قبل البنك الدولي واليونسكو لاستكشاف مستقبل التعليم العالي في البلدان النامية. وهو مؤلف للعديد من المقالات والكتابات الأكاديمية والكتب، ويستمر ليكون المرشح الاوفر حظا في الكفاح من أجل التعليم العالي في البلدان النامية

  • السيد أرنولد أكادجينو
    المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى كوت ديفوار، الممثل الخاص للأمين / العملية،مفتش عام سابق للمفوضية
    السيد أرنولد أكادجينو

    كان السيد اكادجينو موظف في مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين منذ عام 1986 وشغل منصب المفتش العام. بدأ في المفوضية بالعمل كموظف الخدمات الاجتماعية في دخيل، جيبوتي. ومنذ ذلك الحين، استمر في العمل في مختلف الأدوار داخل المنظمة الدولية، في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك جيبوتي، جمهورية الكونغو الديمقراطية، جنيف، مالي وكوت ديفوار وغانا. وهو حاصل الآن على منصب مدير شعبة الدعم التشغيلي في جنيف، وكان في السابق يحمل لقب مدير الطوارئ وأجهزة الأمن. وهو حاصل على درجة الماجستير في التاريخ والجغرافيا من جامعة بنين، على درجة الماجستير في العلاقات الدولية من بالكاميرون من الكاميرون، على درجة الماجستير في العلاقات الدولية والعلوم السياسية ودرجة الدكتوراه في العلوم السياسية، وكلاهما من المعهد العالي للدراسات الدولية في جنيف

  • السيد فريدريك فالا
    أمين الصندوق السابق وعضو مجلس إدارة "ريت"، مدير إدارة التماسك الاجتماعي والتضامن، مدينة جنيف
    السيد فريدريك فالا

    عمل فريدريك فالا لأكثر من عشر سنوات في التدقيق والشركات الاستشارية (ولا سيما آرثر أندرسن، إرنست ويونغ، بيرنغ بوينت). وقد شغل العديد من المهام في كل من القطاعين العام والتطوع. في مارس 2004، تولى السيد فالا منصب المدير المالي لأطباء بلا حدود، سويسرا. محاسب معتمد، فريدريك فالا حاصل على دبلوم في الاتصالات والإدارة العامة من معهد الدراسات السياسية في باريس، ودبلوم الدراسات العليا في إدارة الأعمال والاتصالات. منذ عام 1999، واصل استضافة العديد من الدورات في مجال المحاسبة والتدقيق، ولا سيما في الأكاديمية السويسرية للمحاسبة، وفي جامعة جنيف

المقر العالمي الرئيسي لمنظمة "ريت"مكتبنا في جنيف، سويسرا

  • زينب غندوز
    المديرة التنفيذية
    زينب غندوز

    زينب هي الرئيس التنفيذي لشركة ريت الدولية منذ عام 2003، وبدأت إعادة هندسة ريت إنترناشونال منذ تصورها الأصلي في ديسمبر 2000 وإطلاقها الفعلي في مايو 2001. نمت ريت الدولية خمسة عشر ضعفا خلال هذه السنوات القليلة الماضية، وواصلت التوسع جغرافيا وموضوعيا، حيث تنمو احتياجات حماية وتعليم الشباب الضعفاء، المشردين بسبب النزاع والعنف والكوارث. ترأس زينب فريقا ديناميكا يضم أكثر من 1000 متخصص ومهني من آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية والكاريبي وأوروبا وأمريكا الشمالية والشرق الأوسط مسؤولين على مدى السنوات ال 15 الماضية لعمليات ريت في 28 بلدا وأكثر من 150 مشروعا وبرنامجا مباشرة ويستفيد منها أكثر من مليون متعلم ومعلمة، وما يقرب من 5 ملايين شخص، بمن فيهم المستفيدون الأسريون. انضمت زينب إلى ريت في عام 2003، بعد 23 عاما في القطاع الخاص، حيث عملت في الإدارة العليا والتنفيذية للشركات الكبيرة متعددة الجنسيات من فورتشن 500 في قطاعي السيارات والاتصالات، حيث كانت مسؤولة أساسا عن التسويق والاتصالات والعلاقات العامة ، والإعلانات، والرعايات، والمسؤولية الاجتماعية للشركات، المسؤولة عن الميزانيات من حوالي 100 مليون دولار أمريكي. عملت زينب في مجالس إدارة مختلف القضايا الخيرية قبل انضمامها إلى ريت، بعد أن وضعت أيضا استراتيجية المسؤولية الاجتماعية للشركات وأطلقت أساسا لشركة الاتصالات الرائدة. تخرجت من جامعة نيويورك، ستيرن كلية إدارة الأعمال مع ماجستير في إدارة الأعمال في التسويق والأعمال الدولية في عام 1984، وبكالوريوس في العلوم في عام 1980. زينب هي أصلا من اسطنبول، التي ترعرعت في مدينة نيويورك، وقد أقامت في عدد من المدن حول العالم مع حياتها المهنية، وتقيم حاليا في جنيف، سويسرا مع عائلتها

  • غيوم فيلارد
    رئيس مكتب العمليات
    غيوم فيلارد

    غيوم، مواليد جنيف ومواطن سويسري، وقد عمل لأكثر من ثلاثين عاما في القطاع الخاص في جميع أنحاء العالم، وكان آخرها لشركة هيوليت باكارد. التحق بمنظمة "ريت الدولية" في أوائل عام 2005 ليصبح رئيس العمليات، ويسافر للاشراف على نطاق واسع وإدارة جميع المشاريع في المنظمة في جميع أنحاء العالم طوال هذا الوقت

  • مارينا أنسلم لوبيز
    رئيسة برنامج التنمية والتقييم
    مارينا أنسلم لوبيز

    قبل انضمامها إلى ريت الدولية ماريا عملت في الجامعة الوطنية في قرطبة، الأرجنتين كمساعد الأساتذة والباحثة. وبالإضافة إلى ذلك، عملت في وزارة الصحة وشؤون البيئة (مقاطعة قرطبة)، ولمنظمة غير حكومية وطنية أرجنتينية وفي قطاع التعليم الخاص كمدرسة ورئيسا لقسم المسؤولية الاجتماعية للشباب والمشاركة المجتمعية. عندما انتقلت إلى سويسرا، بدأت العمل في ريت كأول مسؤولة في مجال التعليم، ثم في منصب مدير تطوير البرامج التعليمية، في حين أنهت دراستها في العلوم الاجتماعية، وتخصصت في دراسات علم الاجتماع والدراسات السكانية من جامعة السوربون، ورينيه ديكارت باريس الخامس وجامعة جنيف، كلية العلوم الاجتماعية والاقتصادية. ثم تركت مارينا ريت لمدة 3 سنوات لمواصلة اتقان مهاراتها الأكاديمية / البحثية. خلال ذلك الوقت، دخلت جامعة التعليم للعلوم التطبيقية في سويسرا الغربية، هيس - سو على حد سواء باحث وأستاذ علم الاجتماع. كما عملت كمستشارة لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالتعاون مع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة حول القضايا المتعلقة بالحق في التعليم للاجئين والنازحين. نشرت مقالات في مراجعة الهجرة القسرية و ID21 البصائر. ولا تشمل خلفيتها الأكاديمية فقط درجة الدكتوراه، بل أيضا على درجة الماجستير من جامعة السوربون في "دراسات الثقافة والسلوك الاجتماعي" ودرجة البكالوريوس في الخدمة الاجتماعية من الجامعة الوطنية في قرطبة بالأرجنتين. مارينا هي الآن لدينا ككبير الموظفين الفنيين تساهم معرفتها القيمة للإشراف على تطوير البرامج والرصد والتقييم وإدارة المعرفة، فضلا عن تمثيل ريت الدولية في المنتديات العالمية التقنية المختلفة مثل إيني، ومجموعة التعليم، والاتفاق العالمي للشباب في العمل الإنساني ، ريسي، الخ مارينا يتحدث الإنجليزية والفرنسية والإسبانية

  • بنجامين لاشا
    رئيس طاقم العاملين
    بنجامين لاشا

    بعد أن عمل لعدة سنوات في مصر باعتباره مختص بالعلوم المصرية، بدأ بنيامين مسيرته الإنسانية في عام 2012 مع منظمة "ريت الدولية" في تشاد كضابطا للتعليم. بعد الانتهاء من حصوله على الماجستير الثاني التحق بفريق منظمة "ريت الدولية" في جنيف كنائبا لرئيس العمليات. فهو يساعد المدير التنفيذي لعمليات المنظمة على مستوى العالم مع انه يركز حاليا انتباهه على مشاريع منظمة "ريت الدولية" الافريقية. بنيامين يحمل درجة الماجستير في علم المصريات والتاريخ، من جامعة جنيف، وكذلك على درجة الماجستير في العلاقات التاريخ السياسي والدولي من معهد الدراسات العليا للجنيف، سويسرا. بنيامين قد سافر على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، ولا سيما في أفريقيا، يتحدث الفرنسية والانكليزية ولديه معرفة عملية في الألمانية وكذلك العربية

  • موريس موريتي نجاجي
    التدقيق الداخلي ومدير الامتثال
    موريس موريتي نجاجي

    بعد بدء مسيرته كمتدرب تدقيق مع إرنست ويونغ، راكم موريس إلى أكثر من 8 سنوات من الخبرة مع شركة المحاسبة الدولية( ب ك ف)، قبل أن يصبح مستشارا لشركة بي دبليو سي باعتباره محاسب مالي متخصص. اكتسب معرفة واسعة في مختلف مجالات التمويل والمحاسبة بما في ذلك الضرائب، والامتثال وإدارة المخاطر والمالية، فضلا عن الخبرة العملية في تطبيق معايير التقارير المالية الدولية، المعايير الدولية للمحاسبة، المعايير الدولية للمراجعة في مختلف القطاعات بما في ذلك التصنيع والخدمات والضيافة والمنظمات غير الحكومية الدولية، المنظمات الدينية ، من بين أمور أخرى. لدى موريس أيضا خلفية ثقافية غنية بعد أن عمل في العديد من الدول في أفريقيا بما في ذلك كينيا وأوغندا وتنزانيا ورواندا وبوروندي وجمهورية الكونغو الديمقراطية والسودان وجنوب السودان والنيجر وبوركينا فاسو. وهو حاصل على درجة البكالوريوس في التجارة في المحاسبة ومحاسب قانوني معتمد. موريس يتحدث الإنجليزية ممتازة والسواحلية ويدرس حاليا الفرنسية

  • يمنى غصن
    مديرة الرصد والتقييم العالمي
    يمنى غصن

  • باهادير انكين
    بالنيابة مدير الموارد البشرية على المستوى العالمي
    باهادير انكين

    بدأ باهادر العمل مع شركة ريت الدولية في أغسطس 2016 كرئيس للموارد البشرية في تركيا. وقبل انضمامه إلينا، كان يعمل في مناصب إدارية عليا في مجالات إدارة الموارد البشرية والعلاقات العمالية والصناعية مع العديد من الشركات متعددة الثقافات والعالمية، في تركيا (مثل ترك تليكوم) وفي الخارج. وهو اليوم مدير الموارد البشرية على المستوى العالمي لريت الدولية كما عمل باهادر سابقا لمدة 7 سنوات كمفتش عمالي في وزارة العمل والضمان الاجتماعي التركية حيث أجرى عمليات تفتيش في أماكن عمل و قطاعات عدة في مجالات قانون العمل والنقابات العمالية والصحة والسلامة المهنية و قانون الضمان الاجتماعي. وخلال هذه الفترة قاد أيضا مشروع الاتحاد الأوروبي لأسس السياسة الاجتماعية ومشاريع العمالة. حاصل على درجة البكالوريوس والماجستير في الهندسة، وفي عام 2015 أكمل شهادة الدكتوراه في السياسة الاجتماعية والتوظيف: علاقات العمل وظروف العمل. باهادر يجيد التركية والإنجليزية والألمانية

  • جنيفر رو
    المستشارة الفنية والتقارير مديرة شرق ووسط أفريقيا
    جنيفر رو

    انضمت جيني لمنظمة "ريت الدولية" في عام 2012، وجلبت معها أكثر من 20 عاما من الخبرة في مجال التعليم النظامي للشباب، في أمريكا اللاتينية وأفريقيا وأوروبا. لقد طورت وتسلمت برامج تدريبية للمعلمين في ثلاث قارات، وتخصصت في المناهج التي تركز على المتعلم والمشاركة. بالإضافة إلى ذلك عملت جيني على مشاريع التعليم غير النظامي للمراهقين، مثل تلك للقاصرين غير المصحوبين في بوغوتا وميديلين. ماجستيرها الأخير حول النوع الاجتماعي والتنمية الدولية، حيث تخصصت في مجال تمكين المرأة من خلال برامج محو الأمية في أفغانستان، مما جعل جيني بوضع مثالي في منظمة "ريت الدولية". وهي تشارك بنشاط في تطوير مكونات البرامج التعليمية في منظمة "ريت الدولية"، ووالبرامج التدريبية ذات الصلة لكل من الموظفين والمشاركين. منذ انضمامها المنظمة شاركت خبرتها في هذا المجال في جمهورية الكونغو الديمقراطية وبوروندي وتشاد وأفغانستان..

  • عبير الغزاوي
    المستشار الفني ومدير التقارير أفغانستان ولبنان
    عبير الغزاوي

  • ياسمينا زامبرانو
    المستشارة الفنية والتقارير ومديرة أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي
    ياسمينا زامبرانو

    ياسمينة زامبرانو حاصلة على شهادة في العلاقات العامة المطبقة على اللغات الدولية، حاصلت على درجة الماجستير في الاتصالات الاجتماعية، وأكمل دراسات عليا في علم النفس في مرحلة الطفولة المبكرة. أكملت التدريب التكميلي في التخطيط الاستراتيجي (برنامج التدريب ضمن المساعدات المريكية) والهجرة والسياسات العامة (جامعة الأنديز)، الاتجار بالبشر (البرنامج الدولي في واشنطن العاصمة)، تطوير وإدارة المشاريع، وتصميم المشاريع والرصد والتقييم، ومشاركة المواطنين، والضغط السياسي، المواهب البشرية وحقوق الإنسان (الهجرة والأطفال والنساء) وفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز. ياسمينة لديها خبرة عشر سنوات في مجال التعاون الدولي، وإدارة المشاريع التي تفيد الفئات الضعيفة. وعينت كمنسق لجمع التبرعات، ومنسق للتضامن العالمي، وكانت مسؤولة عن تصميم أدوات الاتصال المؤسسي. وبالإضافة إلى ذلك، كانت ميسر المتطوعين لعمليات الانتعاش للنساء ضحايا العنف داخل الأسرة مع مركز التنمية المتكاملة

  • مارك هاري
    مدير الاتصالات
    مارك هاري

    انضم مارك لمنظمة "ريت الدولية" بعد أن عمل للمنظمة العالمية للملكية الفكرية واللجنة الأولمبية الدولية. بدأ كمتدرب في منظمة "ريت الدولية" في كولومبيا، قبل أن يصبح المراقب الإقليمي لأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، والانتقال من بوغوتا الى المكتب الإقليمي في بنما. بعد عام ونصف العام في أمريكا اللاتينية، عاد إلى سويسرا، ولكن حافظ على علاقة وثيقة مع منظمة "ريت الدولية"، يعمل الان كمستشارا في مختلف قضايا الاتصالات. في أغسطس 2012، انضم لمنظمة "ريت الدولية" كمشرف الاتصالات. مارك لديه خلفية دولية عميقة الجذور، بعد أن عاش في البرازيل والفلبين والولايات المتحدة وكولومبيا وبنما وسويسرا، ويتحدث الفرنسية والإنجليزية والإسبانية. وهو حاصل على درجة الماجستير في العلوم السياسية من جامعة لوزان، سويسرا. في عام 2014، بعد أن أكمل بنجاح على شهادة الدراسات العليا في شركات الاتصالات من كلية فريبورغ للإدارة، أصبح مارك مدير الاتصالات

  • ماركيل منديز
    مدير مشروع الاتصالات
    ماركيل منديز

    يحمل ماركيل شهادة الماجستير في الاتصال من أجل التنمية الاجتماعية، وحاصل على شهادة في يسيكودراما وحصل على دبلوم في تصميم المشاريع التعليمية باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. قبل انضمامه إلى ريت إنتينراتيونال، كان ماركيل باحث مشارك في مركز التحقيقات للاتصالات في جامعة أندريس بيلو. اليوم يمكن أن يدعي 21 عاما من الخبرة في العمل مع المنظمات غير الحكومية في الاتصالات من أجل التنمية الاجتماعية والتغيير الاجتماعي. ماركيل شغوف على المسرح ويشارك في كثير من الأحيان في المسرحيات، سواء كممثل والمخرج. الأب والزوج، وقال انه يتعلم عن الحياة كل يوم.

  • مارلينا جينكو
    مساعدة ادارية
    مارلينا جينكو

    انضمت مارلينا الى فريق منظمة "ريت الدولية" في المقر الرئيسي في أوائل عام 2013، كمساعد إداري. من قبل، كانت قد عملت سنوات عديدة في القطاع الخاص، لا سيما في لوكسمبورج حيث ترعرعت. مارلينا تتحدث خمس لغات، وقد طورت حياتها المهنية في مختلف القطاعات مثل المالية والدعاية والإعلان. لديها خبرة واسعة باعتبارها مساعد إداري قانوني، وتحديدا في إدارات الملكية الفكرية للشركات الكبيرة المتعددة الجنسيات

  • Inge van de Brug
    محللة إدارة المعارف
    Inge van de Brug

    تحمل إنغ درجة الماجستير في العلاقات الدولية من جامعة أمستردام ودرجة الماجستير في علم الاجتماع من جامعة أوتريخت. وعملت كخبير استشاري للمنتدى العالمي المعني بالهجرة والتنمية (الذي استضافته المنظمة الدولية للهجرة) في جنيف بعد الانتهاء من تدريبها للدراسات العليا في إدارة سياسات الهجرة بوزارة العدل في هولندا. انضمت إنج إلى ريت الدولية كمحلل إدارة المعرفة في أكتوبر 2017. وهي تتقن اللغة الإنجليزية والهولندية مع اتقان جيد للفرنسية والألمانية.

فريق العمل الإقليميربط البلدان والعمليات والفرق

  • جورج كيهارا - ثانغوا
    مدير"ريت" في شرق ووسط أفريقيا
    جورج كيهارا - ثانغوا

    جورج حاصل على شهادة البكالوريوس في التربية من جامعة موي في عام 1994، ويعمل للحصول على درجة الدراسات العليا في الإعلام من جامعة نيروبي في الفترة من عام 2002. ويدير حاليا فريق أفريقيا بأكمله، يعمل في المكتب الإقليمي في نيروبي على الرغم من سفره على نطاق واسع في أفريقيا بين جميع المشاريع (الحالية والمخطط لها). وقد عمل لمنظمات متعددة في رواندا وكينيا وتشاد ويوغوسلافيا وبلجيكا، وعمل مديرا لبرنامج منظمة "ريت الدولية" في تشاد بين عامي 2005 و 2008، قبل أن تتم ترقيته إلى مدير الإقليمي. في عام 2012، تم تعيين جورج المدير الإقليمي لأفريقيا

  • Osman Menteş
    Area Director - The Silk Route Operations
    Osman Menteş

    Osman has a very diverse and rich professional background spanning over 30 years and across various locations such as Turkey, the US, Sudan, in Kazakhstan (as an attaché at the Turkish embassy) and in various fields of work ranging from child protection and gender issues, to security, border management, UN Peacekeeping, staff training & development and project management. Osman, as RET’s Area Director - Silk Route Operations, brings with him 7 years of international experience in diplomatic and UN Missions (such as Sudan), 10 years of trainer experience and 4 years of project management experience, 2 years as trainer and training coordinator at Durmaz Özel Güvenlik Ltd, Niğde, as well as a year of experience as Manager of Administrative Affairs and Human Resources, Nigtas Inc. Niğde. Osman holds two Masters' Degrees, one related to Humanitarian Interventions in Fragile/Failing States and the second a Master of Science on Defense Analysis related to the Communications Systems for Host Communities from the US Naval Postgraduate School.

  • ريمي مانارت
    مدير"ريت" في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي
    ريمي مانارت

    لريمي ما يزيد على اثني عشر عاما من الخبرة المهنية والإدارية في مجال التعاون الدولي وفي القطاع الخاص. لديه شهادة البكالوريوس في علم النفس وشهادة الماجستير في إدارة الأعمال الدولية، وبعد أن قضى بضع سنوات في القطاع الخاص يليه العمل مع الأونكتاد، انتقل إلى مقرمنظمة "ريت الدولية" في جنيف في عام 2002 حيث كان يعمل في تعبئة الموارد وبعد ذلك كمدير التنمية . منذ عام 2008 عمل كمدير إقليمي في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، حيث كان مسؤولا عن المساهمة في نمو المنظمة في الإكوادور، وإطلاق المنظمة في كولومبيا في عام 2008، وفي بنما في عام 2009، وكوستاريكا في عام 2010. ريمي طليق في اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، ولديه معرفة متقدمة في البرتغالية.

  • ماريا اسكوبار كاستانيدا
    نائبة مدير "ريت" في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي
    ماريا اسكوبار كاستانيدا

    أنجيلا ماريا لديها خبرة واسعة في مجال القانون الدولي والمختص بحقوق الإنسان، وكانت مندوبة دولية للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال - الاتحاد الدولي للطوارئ. والرئيسة الوطنية للحماية في الصليب الأحمر الكولومبي لمدة 9 سنوات والمندوب الدولي لحالات الطوارئ، وعملت أيضا مع السكان المعرضين للخطر مع الصليب الأحمر في فنزويلا وكوبا وجمهورية الدومينيكان والاكوادور. أمضت بعض الوقت في العمل كمنسق وطني لتحديد وصياغة وتنفيذ وتقييم مشاريع التعاون الدولي ل(الإسبانية) مؤسسة العالمية الإنسانية. وقد كتبت مقالات عدة حول العمل الإنساني والحماية والاهتمام النفسي والاجتماعي والاستجابة للكوارث

  • سيتم الاعلان قريبا
    المدير الإقليمي المالي والإداري - شرق ووسط أفريقيا
    سيتم الاعلان قريبا

  • زولايكا ماينارد
    المديرة الإقليمية المالية والإدارية - أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي
    زولايكا ماينارد

    زولايكا هي مواطنة بنمية بدأت مع منظمة "ريت الدولية" في مايو عام 2015. حصلت على شهادة في علم أحياء الحيوان من جامعة بنما، وأجرت العديد من الدراسات في مجالات التمويل وحاصلة على درجة الماجستير في إدارة الأعمال وماجستير في إدارة الأعمال في العلوم المالية والمصرفية من المركزي المعهد الأمريكي لإدارة الأعمال (كلية إدارة الأعمال). لديها خبرة واسعة في العمل في المنظمات الدولية. في البداية، عملت في مجال البحث العلمي والتعليم البيئي لأكثر من عقد من الزمان في معهد سميثسونيان للبحوث المدارية. كما عملت كعضو منتدب في المؤسسات العلمية ومديرا للبرامج العامة التي تركز على التعليم البيئي. كما عملت لعدة سنوات في الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، وككبار موظفي تعبئة الموارد وشاركت في عدة عمليات طوارئ بسبب الزلازل في هايتي وشيلي في عام 2010. لديها خبرة واسعة في إدارة المنح والهبات الدولية وكالات المعونة. لديها خبرة في مجال بناء القدرات وجمع التبرعات وتتحدث الإسبانية والإنجليزي

  • Mutlu Yetkin
    Regional Communications Officer Silk Route & East and Central Africa
    Mutlu Yetkin

الفرق القطريةالقيادة على المستوى المحلي

  • موكيم كوامي
    المنسق القطرية لأفغانستان في "ريت"
    موكيم كوامي

    تلقى موكيم درجة البكالوريوس من معهد التربية في كابول في عام 1987، و أيضا درس الفيزياء والرياضيات والتاريخ والسياسة خلال سنوات دراسته. لديه خلفية قوية في الإدارة والتخطيط وشؤون الاتصال من العاملين في وزارة الاتصالات في كابول في الفترة من 1992 إلى 1995. وبين عامي 1995 و 2002، وبسبب نظام طالبان في أفغانستان، عاش مع عائلته كلاجئ في باكستان و عمل كصاحب متجر. بين عامي 2002 و 2003 تطوع كمدرب رئيسي للمجلس النرويجي للاجئين. بين أغسطس 2003 و 2007 كان يعمل لمنظمة "ريت الدولية" بمنصب مساعد برنامج في بيشاور، ومنذ عام 2007 عمل كمديرا للبرنامج في كابول، أفغانستان

  • دايدرا هايلوك
    المنسقة القطرية لبليز في "ريت"
    دايدرا هايلوك

    دايدرا لديها ستة عشر عاما من الخبرة المهنية، والتي تتضمن العمل في مجال الاتصالات والعلاقات العامة، تطوير وإدارة المشاريع، وكذلك تحليل السياسات. عملت سابقا بمنصب المدير التنفيذي لاتحاد صناعة السياحة بيليز وتصميم وتنفيذ عمليات تقييم الاحتياجات. وتشمل تجربتها أيضا العمليات التنظيمية الاستراتيجية، وتطوير الخطة، وتنفيذ البرامج. كمدير التنفيذي السابق لمؤسسة "الحفاظ على مظلة"، لعبت دور مستشار في مجال الدعوة، تحليل العديد من السياسات والمشاريع الحكومية بهدف تحقيق تأثير ذلك على التنمية المستدامة. فهي مطلعة على طرق عملي الحكومة من الميزانية، وتصميم السياسات وتنفيذها، وعملت في مجال السياسة في القطاع العام. وعملت أيضا كموظف إداري لبنك التنمية للبلدان الأمريكية في بيليز. عملت أيضا كمساعد المدير التنفيذي في وزارة المالية في بليز، حيث شملت مسؤولياتها العلاقات العامة، والاتصال الاستثمارية بين مهام أخرى. لديها درجة الماجستير في الاقتصاد السياسي العالمي من مدرسة العلاقات الدولية. وهي خبيرة مخضرمة ومختصة في الاتصالات ومدربة في مجال العلاقات العامة والإذاعة / الصحافة. بمراكزها المتعددة عملت مع العديد من المنظمات والشركات المحلية المساعدة في تطوير الاتصالات والعلاقات العامة واستراتيجيات التسويق وكنتيجة الرسائل الإعلامية.

  • موريل نديكومازامبو
    المنسقة القطرية لبوروندي في "ريت"
    موريل نديكومازامبو

    موريل تخرجت من جامعة لايت بوجمبورا في الإدارة والتنظيم في عام 2007. وهي الآن في مرحلةاستكمال درجة الماجستير في التنمية الدولية من "المعهد الإفريقي للإدارة وللمخاطر الاقتصادية والمالية التنمية الدولية ". عضوة في جمعية كشافة بوروندي منذ عام 1995 والجمعية لتعزيز بنات بوروندي منذ عام 2002. بين عامي 2006 و 2009، وعملت على التوالي في المنظمتين كمنسق المشروع قبل أن تنضم إلى منظمة "ريت الدولية" حيث بدأت العمل كضابطة التعليم في سبتمبر 2009. ثم عملت كمنسقة مشروع لمفوضية الاجئين حتى عام 2012. وفي عام 2012، عملت في الصندوق الاجتماعي للتنمية لسفارة فرنسا كضابطة التنمية، المسؤول عن دعم المنظمات غير الحكومية العاملة في قطاع التنمية في بوروندي. ثم عادت للعمل مع منظمة "ريت الدولية" في أكتوبر عام 2014 في منصب مدير برنامج. بخلال حياتها المهنية طورت خبرة واسعة وهي قادرة على مواصلة تطوير والاستفادة من مهاراتها الفنية في إدارة المشاريع والتنمية للتعامل مع مهام معقدة ومتعددة الأوجه، مما يدل على روح المبادرة والإبداع والحماس

  • رونالدو موراليس
    المنسق القطري لكولومبيا في "ريت"
    رونالدو موراليس

  • كريستيان ابلن
    المنسقة القطرية لكوستاريكا في "ريت"
    كريستيان ابلن

    كريستيان ابلن لديها درجة جامعية في علم النفس من جامعة كوستاريكا وشهادة في مجال حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي والسياسات العامة. وقبل انضمامه إلى منظمة "ريت الدولية" كمنسقة البرنامج الوطني للمنظمة في كوستاريكا، عملت مع (مكتب الرصد واستشارات المشاريع) كمسؤولة عن المشروع لهندوراس والسلفادور وكوستاريكا. وفي السابق درست في الجامعة الوطنية في كوستاريكا في مدارس علم النفس والتربية والتعليم. وقد بحثت كريستيان ونشرت مقالات عن المساواة بين الجنسين وحقوق الأطفال والشباب. وهي تجيد الإسبانية والفرنسية وتعمل على تعلم اللغة الإنجليزية

  • فيليسيان هاتونجيمانا
    المنسق القطري لتشاد في "ريت"
    فيليسيان هاتونجيمانا

    فيليسيان حاصل على درجة الزمالة في علم النفس العام ودرجة البكالوريوس في علوم التربية من جامعة بوروندي، وشهادات الدراسات العليا في التفاوض وحل النزاعات من مجموعة إدارة الصراع كامبريدج، ماساتشوستس، الولايات المتحدة الأمريكية، وفي بناء السلام من مدرسة الدولية تدريب فيرمونت [الولايات المتحدة الأمريكية] كيب تاون [جنوب أفريقيا]. فيليسيان لديه أكثر من 22 عاما من الخبرة المهنية، منها 10 في المناصب القيادية التقدمية. وقد اكتسب هذه الخبرة من خلال الإدارة العامة للعديد من برامج الأمم المتحدة التي تمولها الولايات المتحدة في غرب ووسط وشرق أفريقيا، وكذلك من خلال مختلف الخدمات الاستشارية لفترات أقصر. قام بتدريس العديد من الدورات وطنيا ودوليا، وقام بتأليف العديد من المنشورات حول مواضيع متعلقة بمجال تخصصه. وقبل انضمامه إلى منظمة "ريت الدولية" في تشاد، كان يعمل لحساب العديد من المنظمات غير الحكومية، وإدارة العديد من برامج بناء السلام في المناطق غير الآمنة حيث تؤثر الموارد التوترات بين العشائر..على

  • ديودوني اومبانب
    المنسق القطري لجمهورية الكونغو الديمقراطية في "ريت"
    ديودوني اومبانب

    حصل ديودوني اومبانب على شهادة عليا في اللغة الإنجليزية والثقافة الأفريقية في المعهد العالي التربوي بوكافو جمهورية الكونغو الديمقراطية في عام 2004. كما حصل على شهادة البكالوريوس في الإدارة وإدارة المشاريع من "جامعة ليبر دي باي دو الكبير لاكس" أوفيرا في جمهورية الكونغو الديمقراطية، في 2014. وقبل انضمامه إلى منظمة "ريت الدولية" ، عمل ديودوني كمنسق المشروع مع النساء في منظمة "النساء الدولية"، ومع زوا الدولية و منظمة "وار تشايلد" الهولندية في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

  • ماريا أنطونيا جونزاليس
    المنسقة القطرية للإكوادودور في "ريت"
    ماريا أنطونيا جونزاليس

    ماريا أنطونيا جونزاليس حاصل على شهادة في العلوم السياسية والإدارة، وتخصصت في الدراسات الأمريكية اللاتينية من جامعة كومبلوتنسي في مدريد. وهي خبيرة في المساواة بين الجنسين وتحضر حاليا لدرجة الماجستير في الإدارة الدولية وإدارة المشاريع، مع مؤسسة العامة في جامعة سالامانكا في إسبانيا. لديها 15 عاما من الخبرة في مجال التعاون الدولي، وعملت في منظمات غير حكومية دولية مختلفة في اسبانيا والإكوادور وكولومبيا وفنزويلا وغواتيمالا. عملت في قضايا مختلفة بما في ذلك مع: برامج التعاون الإسبانية والحكومات المحلية، وتنسيق المشاريع في مناطق مختلفة من التنمية، في التعليم مع المراهقين والشباب في سياقات الضعف، عمليات الهجرة جنوب والشمال والجنوب، والقضاء على عمالة الأطفال، ومجال حقوق العمال وحقوق الإنسان، والتعليم المهني، والتدريب المهني، ومشاريع صحة الأم والطفل، والمساواة بين الجنسين، وإعادة البناء بعد الكوارث، والمياه والصرف الصحي، وإدارة المخاطر، وكذلك في مشاريع التمويل الأصغر وشراكة مثمرة. وهي متخصصة في إدارة أنشطة التنمية والتعاون، من خلال نهج الإطار المنطقي وفقا لمعايير معهد إدارة المشاريع، وإدارة أدوات ومهارات التدريب، وإدارة الفريق وتعزيز التنظيمي

  • داريا زانّي
    مسؤولة برنامج ريت الألماني
    داريا زانّي

    وقد انضمت داريا لريت انترناشونال بعد أن نالت كل الخبرة المهنية في وزارة الاتحادي السويسري للشؤون الأجنبية في شعبة الأمن البشري، حيث أنها قدمت مشاريع دعم بناء السلام في مناطق أفريقية مختلفة. كما عملت كمدرسة لغة فرنسية في زيوريخ. وهي حاصلة على درجة الماجستير في الآداب المشتركة في الأديان - الاقتصاد - السياسة جامعات بازل، لوسيرن وزيوريخ (جي دي بي) وتتحدث الألمانية، والإنكليزية و الفرنسية.

  • جينتا أكاساكي
    ممثل "ريت اليابان"
    جينتا أكاساكي

    جينتا حاصل على بكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة كيو (طوكيو، اليابان)، والتي تضمنت برنامجا للتبادل في معهد الدراسات السياسية بباريس 2007-2009 (باريس، فرنسا). وقبل انضمامه إلى منظمة "ريت الدولية"كان لديه خلفية مهنية متنوعة مع 2 سنة و 9 أشهر في أحد البنوك في طوكيو كمدير العلاقة للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، سنة واحدة في شركة الاستشارات حيث شارك في مشاريع مساعدات التنمية الرسمية اليابانية . بعد ذلك، عمل جينتا في شركة تجارية في مجال استيراد وتصدير الأرضية النادرة، ومعظمهم من الهند والصين إلى اليابان. جينتا يتحدث الانجليزية والفرنسية واليابانية بطلاقة

  • ريجينا موشاي
    المنسقة القطرية لكينيا في "ريت"
    ريجينا موشاي

    ريجينا لديها درجة الماجستير في العلوم في المعلومات الجغرافية ورصد الأرض في التخطيط الحضري وإدارة من مركز التجارة الدولية في هولندا. بعد دراستها، عملت لفترة قصيرة في مخطط في القطاع الخاص في نيروبي حيث ركزت على رفع مستوى الأحياء الفقيرة والمدن العشوائية الصغيرة. انتقلت بعد ذلك إلى مخيمات اللاجئين في داداب حيث كانت تشارك بشكل مكثف في إنشاء مخيمات جديدة للاجئين. ثم تقدمت للعمل كمديرة مخيم مع الاتحاد اللوثري العالمي حيث عملت في كل من مراحل تطور المخيمات وأثناء تدفق اللاجئين 2011-12. ونسقت مع أكثر من 15 من الوكالات الإنسانية التي تم تقدم مختلف الخدمات في المخيمات. وبالتالي لديها خبرة كبيرة في العمل مع اللاجئين والمجتمعات الضعيفة. وقبل انضمامها إلى منظمة "ريت الدولية" في نوفمبر تشرين الثاني عام 2012، عملت مع منظمة إنقاذ الطفولة (المملكة المتحدة) حيث ركزت على حماية الطفل وبرمجة التعليم. وهي حاليا المسؤول عن برنامج كينيا في منظمة "ريت الدولية"

  • أكاسيا بولاتيان
    المنسقة القطرية للبنان في "ريت"
    أكاسيا بولاتيان

    ولدت في بيروت، أكملت أكاسيا شهادة البكالوريوس في العلوم السياسية والشؤون الدولية، مع التركيز على دراسات التنموية في الجامعة اللبنانية الأميركية. حصلت لاحقا على درجة الماجستير في الشؤون الدولية والدبلوماسية من جامعة لانكستر (المملكة المتحدة). وقبل انضمامها إلى "ريت الدولية"، كانت مسؤولة عن تنفيذ برامج متعددة في لبنان ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مؤسسة كونراد أديناور، في لبنان. وانضمت مؤخرا لمنظمة "ريت الدولية" كمنسق وطني للبنان

  • روبسون دياس
    المنسق القطري ريت في المكسيك
    روبسون دياس

  • ماغنوليا سانتاماريا
    المنسقة القطري لبناما في "ريت"
    ماغنوليا سانتاماريا

    ماغنوليا تخرجت من جامعة فنزويلا المركزية كمهندسة معمارية، ولديها شهادة ماجستير في مشاريع التعاون الدولي من جامعة مدريد المستقلة. و استكملت دورات الدراسات العليا في "المتكاملة للمخاطر وإدارة الكوارث" في جامعة مانيزاليس. "قانون اللاجئين الدولي" في جامعة بنما. "استراتيجيات الجماعة التكامل" في الجامعة المتخصصة في الأمريكتين و "تصميم وتنفيذ نظم الرصد والتقييم للمشاريع الاجتماعية والتعاون الدولي" مع الجامعة الوطنية في بيرو الوسطى. لأكثر من 10 اعوام عملت كمستشار لأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي بشأن قضايا تتعلق بالحد من مخاطر الكوارث والمساعدة الإنسانية، مع التركيز على التعليم والمخاطر في المناطق الحضرية، والعمل لمختلف وكالات منظومة الأمم المتحدة والتعاون الدولي ومنها البنك الدولي واليونيسيف ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، منظمة الصحة الأمريكية / منظمة الصحة العالمية، الخطة الدولية، انترمون أوكسفام و. على المستوى الحكومي عملت لأكثر من 10 أعوام كمديرة وطنية للبنية التحتية التعليمية في وزارة التربية والتعليم في فنزويلا. انضمت إلى فريق"ريت الدولية" في عام 2012 كرئيس للبعثة في بنما. وقد درست لأكثر من 20 عاما، لكونها أستاذ زائر في جامعة أندريس بيللو الكاثوليكية وجامعة فنزويلا المركزية، وجامعة كويو في الأرجنتين، الجامعة المستقلة في سانتو دومينغو ومؤسسة هنري دونان في شيلي. وقد قدمت أكثر من مائة دورة وندوة ومحاضرة وطنيا ودوليا، وقامت بتأليف العديد من المقالات والمنشورات حول مواضيع متعلقة بمجالها و خبرتها

  • جوكسو كوش
    المنسقة القطري لتركيا في "ريت"
    جوكسو كوش

    جوكسو تحمل الشهادة الجامعية الاولى شهادة البكالوريوس في العلوم السياسية والإدارة العامة من جامعة الشرق الأوسط التقنية، أنقرة، تركيا. أكملت أيضا برنامج المزدوج مع درجة متعددة التخصصات في العلوم الاجتماعية وجامعة هومبولت وزو برلين. انضمت جوكسو لمنظمة "ريت الدولية" في عام 2012، بينما كانت تستكمل دراستها في برلين. ثم أصبحت لاعبا رئيسيا في تسجيل منظمة "ريت الدولية" وإطلاق عملياتها في تركيا، والحصول على الفهم العميق للأزمة السورية، وتأثيرها على المنطقة، فضلا عن والإدارة وبناء علاقة مهارات قوية. جوكسو الآن منسقة منظمة "ريت الدولية" في تركيا، وقالت وهي طليقة باللغة التركية والإنجليزية، مع مستوى أساسي من الألمانية

  • ماريسول فوبيس
    المنسقة القطري لفنزويلا في "ريت"
    ماريسول فوبيس